منتدي خطوات الالم

مرحبا
شرفتنا بتواجدك فى منتدانا

ويزيد الشرف لو تسجل معانا
منتدي خطوات الالم

http://mahmoud-elhamroni.ahladardasha.com/index.htm

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة

» طفل سوري غارق في البحر قصيدة الشاعر محمود صالح حدود الحمروني
الأحد أكتوبر 18, 2015 9:52 pm من طرف حنان

» هل تعرفون عدنان مندريس ، ولماذا لم يذكره التاريخ المزور .. وحقيقة قتله إلا ﻷنه أعاد تركيا إلى اﻻسلام يرحم الله عدنان مندريس ،،،
الثلاثاء يونيو 23, 2015 2:18 am من طرف حنان

» هل تعلم من هو الذى قام بعمل دور " لوسى " فى فيلم اشعة حب ؟؟ مفاجأة وتفاصيل مثيرة !!
الأربعاء فبراير 11, 2015 12:38 pm من طرف حنان

» 10 تطبيقات بمظهر البريئة تتجسس على بياناتك
الجمعة يناير 16, 2015 2:37 am من طرف فارس الرومانسيه

» آلام الأكتاف و المفاصل و كيفية علاجها
الأربعاء يناير 14, 2015 7:16 am من طرف حنان

» بالصور.. سعودي يقتني أغلى سيارة بالعالم مغلفة بالألماس.. وألف دولار لمن يلمسها فقط
الخميس ديسمبر 25, 2014 3:05 am من طرف حنان

» منتدى منابت الورد http://breeze.yoo7.com/forum
السبت أكتوبر 25, 2014 1:42 pm من طرف حنان

» منتدى حب إلى الآبد http://hearts5fossilized.alamontada.com/
السبت أكتوبر 25, 2014 1:38 pm من طرف حنان

» المجد لنا يا ليبيا ....للكاتب محمود صالح حدود الحمروني
الخميس أكتوبر 23, 2014 1:09 am من طرف سبتموس

نوفمبر 2017

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني




    ليبيا تستقبل آلاف الأفارقة الذين أتوا من أعماق وأواسط إفريقيا عن طريق تجارة القوافل

    شاطر
    avatar
    حنان
    عضو جديد
    عضو جديد

    عدد المساهمات : 181
    نقاط : 411
    تاريخ التسجيل : 22/01/2012
    العمر : 30
    الموقع : سبها أرض الجهاد

    ليبيا تستقبل آلاف الأفارقة الذين أتوا من أعماق وأواسط إفريقيا عن طريق تجارة القوافل

    مُساهمة من طرف حنان في الإثنين مايو 12, 2014 11:51 am














    منذ قرون عديدة كانت ليبيا تستقبل آلاف الأفارقة الذين أتوا من أعماق وأواسط إفريقيا عن طريق تجارة القوافل . وبطبيعة الحال جلبوا معهم عاداتهم وتقاليدهم وفنونهم الشعبية . بقيت هذه الفنون محتفظة بطابعها الأصلي في حلقات الملعب التي تقام في شهر شعبان والمتضمنة للرقصات الإفريقية التي استخلصت منها الرقصات الشعبية مثل -القوبية- وغيرها . كما أن البوسعدية كان يمثل إحدى هذه الرقصات .
    أصل البوسعدية في ليبيا كما يقول الأجداد، أتى من مهاجر من بلد السودان هاجر إلى طرابلس مع زوجته وابنته سعدية .
    كان لبوسعدية طلعته الظريفة التي دأب أن يظهر بها عبر أزقة وشوارع الحي حاملاً على كتفه الدنقة وهو ينقرها بعصاه ويده ليظهر بها إيقاعاته الافريقية التي تصاحبها قرقعة العظام اليابسة المربوطة بخيوط متدلية حول نطاقه ، والقواقع المعلقة على صدره وعند كاحليه ، مرتدياً ملابس مزركشة بها قطع من المرايا مع ذيول الأرانب والثعالب ، وخوذة جلدية بها قطع من المرايا هي الأخرى وعليها رأس طير كبير مع قرن غزال ، وهو يردد بعض الكلمات التي جعلها تتناسب مع رقصاته وحركاته التي لاتخلو من رشاقتها:
    *** بو سعـديه نار قويه ***
    *** بو سعـديه غـز قليـه ***
    *** بو سعـديه دانا دانا ***
    *** حط عظامه في الجبانه ***
    *** بو سعدـيه طق .. طق ***
    *** حط عظامه في الطبق ***
    وكان أطفال الحي الصغار يتجمعون حوله وهم يصفقون مع إيقاعاته الجميلة كما يسيرون خلفه كلما سلك طريقه عبر دروب الحي وإلي جانب ذلك يعينونه علي طرق الأبواب، التي تٌفتح لتعطي بوسعديه ، ماتجود به من دراهم أو أكل . ثم يتابع غنائه وسيره عبر دروب الحي حتى يختفي عن أنظارهم رويداً رويداً بعد أن يترك البهجة في قلوبهم وعدة تساؤلات في مخيلتهم .. إلى أين يمضي؟ ومن أين أتى؟ وأين يسكن وأين ينام؟
    تتبلور هذه الأسئلة في حركة يعبرون بها عن هذه الحيرة .. وذلك بأن يقوم أحدهم بوضع يديه على كتفى الآخر من الخلف وكأنه لا يرى شيئاً فيما يقوده الآخر وهما يتابعان خطواتهما بهذه الكلمات:
    الأول: *** وين حوش البوسعديه ***
    الثاني: *** مازال القدام شويه ***
    وكانوا يضحكون ويتعثرون وتنتابهم السعادة الغامرة التي كانت تملىء الأزقة عند قدومه . مع العلم أن الأمهات كن يهددن الأطفال المتصفون بالشيطنه بنهن سيطلبون من بوسعدية ليأخذهم إلى مكان غير معروف.
    واستمر من بعد بوسعدية أحفاذه حتى عام 1956 مع إختصار مظهره وتصغير طبله .
    كما ظهر البوسعدية في عدة مدن ليبية أخرى كبنغازي وشحات

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 8:22 am